الثلاثاء، 8 أكتوبر 2019

اهم 10 معلومات عن أكبر بوابة إلكترونية للتسجيل فى وظائف وزارة التربية والتعليم

اخر تحديث : الثلاثاء، 8 أكتوبر 2019
مكان العمل :


أعلنت وزارة التربية والتعليم عن إطلاق أكبر بوابة عربية إلكترونية لتسجيل الوظائف المؤهلة للعمل بالمدارس الحكومية والخاصة بمصر، والتي من شأنها أن تسهل إيجاد وظائف للمعلمين والإداريين والعمال في مجال التعليم

إطلاق أكبر بوابة إليكترونية لتسجيل الوظائف بالمدارس
ويعتبر الإعلان عن إطلاق أكبر بوابة إليكترونية لتسجيل الوظائف بالمدارس، بمثابة بنك معلومات، وبوابة تواصل مباشر بين (المعلمين والإداريين والعمال) والهيئة وأصحاب المدارس الخاصة

ونستعرض معكم أبرز واهم المعلومات التي يجب أن تعرفها عن أكبر بوابة لتوظيف للعامين بمجال التعليم..

معلومات عن أكبر بوابة اليكترونية لتوظيف في المدارس
- يبدأ عمل البوابة رسميا يوم الأربعاء القادم، الساعة 12 ظهرا.

- ستكون البوابة الإليكترونية تابعة للأكاديمية المهنية للمعلمين بشكل إليكتروني.

- ستعمل البوابة على ضبط التعاقدات بشكل مؤسسي ومحايد.

- تستهدف البوابة عمل قاعدة بيانات موسعة للمعلمين والإداريين والعاملين والعمال والطلاب، بهدف تحقيق وزارة التربية والتعليم في الاصلاح الإداري والتعليمي خلال الفترة المقبلة.

- سيتم تقديم طلبات التوظيف والأوراق المطلوبة إلكترونيًا على البوابة بدون تدخل لأى عنصر بشري.

- ستكون تلك البيانات متاحة لأصحاب المدارس الخاصة والدولية للاستعانة بهم عند طرح إعلانات للتعيين.

- سيتم إضافة خانة التطوع لمن يرغب في المشاركة في العمل التربوي وفقًا لشروط وزارة التربية والتعليم.

- سيكون بالبوابة ذكاء صناعي يمكنه قياس مهارات المعلمين، وتحديد كفاءة الشخص عن طريق قياس المهارات لتحويلها لمكافئات مالية.

- ستعمل البوابة الإلكترونية بشكل مجاني ولن يتم الاستعانة بموازنة الدولة.

- أول مهام إنشاء هذه البوابة هو تعيين 120 ألف معلم للتعاقد "بعقود مؤقتة" لمدة عام، يحدد كل 3 أعوام، وهذه العقود ستكلف الوزارة 1.6 مليار جنيه، تتحملها الوزارة من مواردها المالية.

البوابة الإلكترونية ستضبط التعاقدات بشكل مؤسسي وستكون تابعة للأكاديمية المهنية للمعلمين
وفى كلمته، أكد الدكتور محمد عمر نائب الوزير لشؤون المعلمين، أن البوابة الإلكترونية ستضبط التعاقدات بشكل مؤسسي وستكون تابعة للأكاديمية المهنية للمعلمين بشكل إلكتروني، مضيفًا أننا نستهدف من خلال البوابة عمل قاعدة بيانات للمعلمين والإداريين والعاملين والعمال والطلاب والتي ستدعم خططنا في الإصلاح الاداري والتعليمي في الفترة المقبلة.

وأشار إلى أن هناك العديد من المناشدات من المواطنين الراغبين في العمل في العملية التعليمية كمتطوعين لذا سيكون لديهم الحق في التسجيل في البوابة الإلكترونية في العمل كمتطوعين تمهيدًا لخضوعهم للتدريبات.

وأكد الدكتور محمد عمر أن إجراءات الوزارة لسد العجز في المعلمين شملت تحديث قواعد البيانات على مستوى الحصة للمرة الأولى، وإتاحة زيادة الأنصبة للمعلمين لمن يرغب بواقع 3 حصص أسبوعية ببدل 15 جنيهًا للحصة، وصرف بدل 200 جنيه للمعلمين الذين سيندبون خارج الإدارات التي بها زيادة بالتخصص، وفتح باب التعاقد لـ 120 ألف معلم وإداري لمدة عام دراسي ينتهي مرحليًا مع نهاية الفصل الدراسي الثاني وفق المرحلة التعليمية، والتعاقد الإلكتروني سيكون من خلال مؤسسة تابعة للوزارة على أن يتم التجديد لمن تنطبق عليه الشروط لحين توفير درجات مالية وإطلاق كادر المعلم الجديد 2.0، كما سيتم الاستعانة الشهرية بالمعلمين طوال العام خلال البيانات المسجلة على البوابة الإلكترونية.

وقال نائب الوزير إن هدفنا تحقيق استقلال المدارس واستقرارها من خلال علاج مشكلة العجز في المعلمين كما يجب أن يكون لدى المعلم إيمان بالمشروع، مشيرًا إلى أن البوابة الإلكترونية مصممة لكي تستقبل كل البيانات كاملة لكل معلم والتحقق من صحتها، ولكي يكون التواصل سريع وأمن ولا بد أن ينطبق على المتقدمين كل الشروط، مشيرًا إلى أن الوزارة تسير وفق خريطة مرسومة للنظام الجديد للتعليم والمعلمين.

وتابع: "إن هناك شروطًا جديدة للتقدم لوظائف المعلمين وهى أن يكون عضوا نقابيا، وأن يكون حاصلًا على الشهادات المهارية"، مشيرًا إلى أنه تم الاتفاق مع مؤسسات دولية لتدريب المعلمين وحصولهم على هذه الشهادات.

وأكد عمر أن البوابة سوف تتيح فترة 3 شهور لاستكمال البيانات المطلوبة لمن تم اختياره ليصبح معلمًا، أما من لم يستكمل بياناته خلال المدة المسموح بها لن يتم استكمال إجراءاته، ويؤخذ من يليه على البوابة الإلكترونية، مشيرًا إلى أنه سوف تتاح خاصية الكول سنتر، والواتس آب للردود على كل التساؤلات بدءًا من يوم الأربعاء القادم، كما أن هناك مرحلة لتلقى التظلمات، مؤكدًا أن نظام البوابة مصمم لعمل عملية تنقية أولًا بأول للبيانات غير الصحيحة، وهناك مساحة مخصصة لرفع السيرة الذاتية.

وفى نهاية اللقاء، تقدم الدكتور طارق شوقي بالشكر لكل العاملين بمنظومة البوابة الإلكترونية على الجهد المبذول، وكرم ثلاثة معلمين على مبادراتهم الطيبة وتميزهم واتقانهم للعمل، وهم: ياسر أحمد ياسين، ومحمد مصطفى كريم بمعهد سليم الأزهرى من محافظة بسوهاج، وسامى محمد من محافظة الإسكندرية.


جاء ذلك بحضور الدكتور محمد مجاهد نائب الوزير للتعليم الفني، والدكتور محمد عمر نائب الوزير لشؤون المعلمين، والدكتور رضا حجازي رئيس قطاع التعليم العام، وشيرين حمدي رئيس الإدارة المركزية لشؤون مكتب الوزير، والدكتور مجدي أمين مدير الأكاديمية المهنية للمعلمين، والدكتور أكرم حسن رئيس الإدارة المركزية للتعليم الثانوي، ويسرى ساويرس قائم بعمل رئيس الإدارة المركزية لرياض الأطفال والتعليم الأساسي، ولفيف من قيادات التربية والتعليم.

لمزيد من المعلومات ورابط التسجيل من هنا